ابن القيم الجوزى
دعاء اليوم والليله

الحمد لله، والصلاه والسلام على رسول الله، صلى الله علية وعلى آله وصحبه وسلم، وبعد:
 فإن ذكر الله نعمة كبرى، ومنحة عظمى، به تستجلب النعم، وبمثله تستدفع النقم، وهو قوت القلوب، وقرة العيون، وسرور النفوس، وروح الحياة، وحياة الأرواح. ما أشد حاجة العباد إليه، وما أعظم ضرورتهم إليه، لا يستغنى عنه المسلم بحال من الأحوال. ولما كان ذكر الله بهذه المنزلة الرفيعة والمكانة العالية فأجدر بالمسلم أن يتعرف على فضله وأنواعه وفوائده، وفيما يلي صفحات من كلام العلامة ابن القيم، نقلناها باختصار من كتابه "الوابل الصيب". قال رحمه الله وفي صحيح البخاري عن أبي موسى، عن النبي 
قال: { مثل الذي يذكر ربه، والذي لايذكر ربه مثل الحي والميت }.
 وفي الصحيحين عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { يقول الله تبارك وتعالى: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم، وإن تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت منه باعا، وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة }.
 و قد قال تعالى:  يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا  [الأحزاب:41]، وقال تعا لى:  والذاكرين الله كثيرا والذاكرات  [الأحزاب:35]، أي: كثيرا. ففيه الأ مر با لذكر بالكثرة والشدة لشدة حاجة العبد إليه، وعدم استغنائه عنه طرفة عين.
وقال أبو الدرداء رضي الله تعالى عنه: لكل شيء جلاء، وإن جلاء القلوب ذكر الله عز وجل.

 

 

 

دعاء الإستيقاظ
أدعية الآذان
دعاء صلاة الاستخارة
اذكـار النـوم
دعاء القلق والفزع في النوم
ادعية الهم والكرب
دعاء الوسوسة
دعاء من استصعب عليه امر
مايقول ويفعل من اذنب ذنبا
أدعية المريض والمرض
دعاء من اصيب بمصيبة
دعاء الريح والرعد
ادعية الاستسقاء والمطر
دعاء افطار الصائم
أدعية تناول الطعام والضيف
دعاء العطاس
دعاء الغضب
دعاء من رأى مبتلى
كفارة المجلس
دعاء الخوف من الشرك
أدعية الوضوء
أدعية المنزل
أدعية رؤية الهلال
دعاء ركوب الدابة والسفر
أدعية الزواج
دعاء لقاء العدو
دعاء لبس الثوب
فضل الصلاة على النبي

اذكار المسلم - بوكنق , بوكينج

   

  جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم